أخوات مبدعات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحباً أختي الكريمه ...
أشرقت " منتديات أخوات مبدعات " بأحلى الضيفات

*** غاليتي ...
إن أعجبك منتدانا ورأيت فيه ما ينفعك ويسرك فنحن نرحب بك بيننا بكل فرح وسرور وحب في الله
نتمنى أن تسجلي معنا لنرى إبداعاتك ...
فحياكِِ المولى

أخوات مبدعات

منتدى للنساء والفتيات ،على منهج أهل السنة والجماعة ، يحتوي على كل ما يخص حواء في مراحلها العمرية المختلفة
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  ( .استُروا.أوجَاعَكم. )
الإثنين أكتوبر 08, 2018 4:54 pm من طرف أم البنين

» قالت رد على الحاقدين بهوى العاشقين
السبت أكتوبر 06, 2018 8:55 am من طرف ام دعاء

» قطوف دانية
السبت أكتوبر 06, 2018 8:47 am من طرف ام دعاء

»  اسكن الى ربك
الجمعة أكتوبر 05, 2018 4:22 pm من طرف أم البنين

» حديث مكذوب..( يا ابن آدم! جعلتك في بطن أمك وغشيت وجهك بغشاء لئلا تنفر من..)
الجمعة أكتوبر 05, 2018 4:18 pm من طرف أم البنين

» من أروع ما قرأت :
الجمعة أكتوبر 05, 2018 1:12 am من طرف أم عبد الله

» الطلاق الصامت !!
الإثنين أكتوبر 01, 2018 11:17 pm من طرف أم البنين

»  لا تحزن و لا تخف .. أنت غالي عند الله ..
الإثنين أكتوبر 01, 2018 9:48 pm من طرف أم البنين

»  لرآحة آلبآل
الإثنين أكتوبر 01, 2018 1:47 am من طرف أم البنين

» الرقية الشرعية.. كيف تكون وشروطها
الإثنين أكتوبر 01, 2018 1:32 am من طرف أم البنين

» طلبت الطلاق من زوجها ... فماذا فعل الزوج ؟؟؟؟
الإثنين أكتوبر 01, 2018 12:25 am من طرف ام دعاء

» ترحيب بأم البنات
السبت سبتمبر 29, 2018 6:38 pm من طرف أم البنات أم جابر

» حكم صوم يوم عاشوراء ويوما بعده
الجمعة سبتمبر 28, 2018 11:23 pm من طرف ريحانه

» من التمس رضا الله
الأربعاء سبتمبر 26, 2018 2:48 pm من طرف نجمة المنتدى

» منع ظهور الإعلانات من على صفحات الفيس والمنتديات لمتصفح الفيرفكس
الأربعاء سبتمبر 26, 2018 2:43 pm من طرف نجمة المنتدى

» وررررررجعت للصحبه الصالحة فيينكم يا مبدعات
الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 11:19 pm من طرف فراشة المنتدى

» ام البنات محتاجة مساعدة للدخول لحسابها القديم
الإثنين سبتمبر 24, 2018 7:16 pm من طرف أم البنين

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 الحب في الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنة شريف محمود
مبدعة جديدة
مبدعة جديدة
avatar


مُساهمةموضوع: الحب في الله    السبت يونيو 02, 2012 12:38 pm

السلام عليكم
هو ان يتاحب شخصان او اكثر في الله فالمسلمون اخوة يحبون بعضهم بعضا قال تعالى : ( انما المؤمنون أخوة) والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم البنين

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب في الله    السبت يونيو 02, 2012 2:08 pm



جنتنا الغالية

بارك الله لنا فيكى



واسمحى لى بهذه الاضافة


( المتحابان في الله يظلهم الله في ظله يوم القيامة ) جزء من محاضرة : ( سبعة يظلهم الله في ظله ) للشيخ : ( عبد الله الجلالي )

المتحابان في الله يظلهم الله في ظله يوم القيامة

رابع هؤلاء السبعة: قال عليه السلام: (ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه).

إن هذين الرجلين ليست بينهما صلة نسب ولا قرابة، ولا مال، ولا شركة، ولا مصالح، وإنما هي محبة في الله سبحانه وتعالى من أجل دين الله، من أجل هذا الحق الذي جاء به محمد عليه السلام من عند الله تعالى، كانت هذه المحبة والعلاقة بين رجلين أو بين امرأتين؛ لأن ذكر الرجل هنا ليس خاصاً بالرجال، بل إن النساء يدخلن في مثل هذا الحكم. إن المحبة في الله هي أوثق عرى الإيمان، والمتحابون في الله على منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء يوم القيامة. وإن شرط المحبة أن تكون خالصة لله، قال عليه السلام: (ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود إلى الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يلقى في النار)، إن هذه الصفات إذا وجدت عند العبد المؤمن فإنه سيجد حلاوة الإيمان،

والتي منها: وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله. إن هناك علاقات كثيرة قائمة على معصية الله، وقائمة على أمور الدنيا، وعلى الفساد في الأرض، وعلى المباحات في كثير من الأحيان، لكنها لا تدوم أبداً. ولذلك أخبر الله تبارك وتعالى بأن كل العلاقات التي هي قائمة بين البشر في الحياة الدنيا على غير طاعة الله وتقواه -أنها منتهية؛ بل تتحول يوم القيامة إلى عداوة محضة، قال الله تعالى: الأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ [الزخرف:67]،

وقد تتحول العلاقات التي تبنى على غير طاعة الله إلى خصومة ونزاع في الحياة الدنيا، وهذا يحدث كثيراً؛ لأنها لم تقم على أساس صحيح، وإن لم تفسد هذه العلاقات في الحياة الدنيا فسوف تفسد في الحياة الآخرة، بل إن المتحابين على غير طاعة الله يلعن بعضهم بعضاً، قال تعالى: وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا * رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً [الأحزاب:67-68]، وقال تعالى عن الكفار إذا ألقوا في النار: وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا رَبَّنَا أَرِنَا الَّذَيْنِ أَضَلَّانَا مِنَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ نَجْعَلْهُمَا تَحْتَ أَقْدَامِنَا لِيَكُونَا مِنَ الأَسْفَلِينَ [فصلت:29]، هكذا هم في الآخرة، لكنه في الدنيا كان يفديه بالروح وبالدم، وربما أظهر له الولاء الكامل وهو كاذب.



اختيار الجليس الصالح


إنه لابد على المؤمن أن ينظر من يصاحب.. (لا تصاحب إلا مؤمناً ولا يأكل طعامك إلا تقي). احذر مصاحبة الأشقياء، فإن مصاحبتك لهم كالجلوس عند نافخ الكير، فلابد أن ينالك منه شيء من الأذى.. إما أن يحرق ثيابك، أو -على الأقل- تجد منه رائحةً خبيثة، وعليك بمرافقة الصالحين، وابحث لأولادك عن صحبة صالحة، فإن الجليس الصالح كبائع المسك، إما أن تبتاع منه، وإما أن يحذيك، وإما أن تجد منه -على الأقل- رائحة طيبة. وأكثر من ضل عن الطريق إنما كان بسبب قرناء السوء، وجلساء الباطل، والبطانة الفاسدة التي تزين لهم السوء، وتبعدهم عن طاعة الله عز وجل،

وقد يوقعون بين المؤمنين، ويؤججون بينهم العداوة. يروى أن أحد خلفاء بني أمية كان جالساً في مجلسه وفي كبريائه، فمر عبد الله بن المبارك رضي الله عنه وكان رجلاً صالحاً، وقد كان عند الخليفة جليس صالح وجليس فاسق، فقال الجليس الفاسق للخليفة: يا أمير المؤمنين! هل تعرف هذا؟ قال: لا. قال هذا الذي يقول: وهل أفسد الدين إلا الملوك وأحبار سوء ورهبانها فقال: ائتوني به، وأراد أن يفتك به.

فقال له الجليس الصالح: يا أمير المؤمنين! وهو الذي يقول أيضاً: لولا الخلافة لم تأمن لنا سبل وكان أضعفنا نهباً لأقوانا فقال: أطلقوه! إذاً: هذا هو الفرق بين الجليسين، ولذلك فإن على المرء المسلم أن لا يتخذ جليساً سيئاً، ولا يخالطه، بل ولا يجعله له سكرتيراً، ولا مدير مكتب، ولا بطانة؛ لأنه سوف يسخر أمامه بالمؤمنين، ويضحك منهم، ويتتبع هفواتهم، بل عليه أن يبحث عن الرجال الصالحين، الذين يدلونه على الخير، فإذا فعل خيراً شجعوه، وإذا نسي خيراً ذكروه، وإذا غفل نبهوه..

هكذا تكون البطانة الصالحة، وهكذا يكون الجلساء الصالحون. إن المتحابين بجلال الله تحت ظل عرش الرحمن يوم القيامة، وهم بعد ذلك على منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء، وهم الذين يعيشون حياةً سعيدة في هذه الحياة الدنيا.. حياة مشتملة على طاعة الله ومرضاته، خالية من معصية الله وما يغضبه
انتهى كلام الشيخ

وأختم بهذه الأبيات الرائعة للإمام الشافعي رحمه الله :

إذا المـــرء لا يرعــاك إلا تكلفــــا * * * فدعه ولا تكثر عليه التأسفــــــــــا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة * * * وفي القلب صبر للحبيب ولو جفـا
فما كل من تهــــواه يهواك قلبــــه * * * ولا كل من صافيته لك قد صفـــــا
إذا لم يكــن صــفو الود طبيــعـــة * * * فلا خيـــر في ود يجيء تكلفــــــــا
ولا خير في خـِل ٍ يخــون خليــله * * * ويلقــاه من بعــد المـــودة بالجـفــــا
وينـكر عيشا ً قد تقـــادم عهـــــده * * * ويظهـــر سرا ً كان بالأمس قد خفا
سلام ٌ على الدنيا إذا لم يكـن بها * * * صديق ٌصدوق ٌصادق الوعد منصفا





  




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجمة المنتدى

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب في الله    السبت يونيو 02, 2012 3:28 pm

جزاكِ الله خيرا
وشكرا لكِ ام البنين على الاضافه دى
بس اسمحى لى جنة بنقل الموضوع للقسم المناسب له
وهو الاخت المبدعه فى دعوتها الى الله








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريحانه
مبدعة غالية
مبدعة غالية
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب في الله    الأحد يونيو 03, 2012 9:26 am












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أشواق

avatar


مُساهمةموضوع: رد: الحب في الله    الأربعاء نوفمبر 21, 2012 9:21 pm

بسم الله
جزاك الله خيرا يا أختي جنة شريف محمود
وشكرا لك يا أختي أم البنين على الاضافة لقد أعجبني كثيرا خاصة الأبيات للامام الشافعي
إذا المـــرء لا يرعــاك إلا تكلفــــا * * * فدعه ولا تكثر عليه التأسفــــــــــا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة * * * وفي القلب صبر للحبيب ولو جفـا
فما كل من تهــــواه يهواك قلبــــه * * * ولا كل من صافيته لك قد صفـــــا
إذا لم يكــن صــفو الود طبيــعـــة * * * فلا خيـــر في ود يجيء تكلفــــــــا
ولا خير في خـِل ٍ يخــون خليــله * * * ويلقــاه من بعــد المـــودة بالجـفــــا
وينـكر عيشا ً قد تقـــادم عهـــــده * * * ويظهـــر سرا ً كان بالأمس قد خفا
سلام ٌ على الدنيا إذا لم يكـن بها * * * صديق ٌصدوق ٌصادق الوعد منصفا


ما شاء الله لقد أحببته وأعجبني كثيرا جزاك الله خيرا جزاك الله خيرا




۩بسم الله الرحمان الرحيم۩

للحياة طعم حين نعيشها لله ..
ولها طعمان حين نعيشها لله مع أحبة لنا في الله ..


إني في الله أحبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحب في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أخوات مبدعات :: مجالس الأخوات الصالحات :: الأخت المبدعة في دعوتها إلى الله-
انتقل الى: